السبت، يوليو 07، 2007

الوهم الجارح الجزء الثاني والأخير


ويرن تلفون لطيفة، وكان المتصل جاسم أخوها، ويسأل عن موضوع البحث، حيث أن بشار حب أن يكون الورق عن طريق أخوها جاسم، مما أفسد كل مخططات البنتين, وتبلغ لطيفة مشاعل بأن بشار سوف يبعث الورق مع جاسم، وتتصل لطيفة على العرابة مشاعل، بسرعة البرق......

لطيفه : ألوووووووووو, تصدقين دازلي الورق مع جاسم أخوي!!!
مشاعل : مومشكلة، أنا متوقعة أنه بسوي جذي
لطيفه : شلون، مو مشكلة، والتخطيط إلي خططناه!!
مشاعل : نتحرك على الخطة البديلة، لازم يصير عندك خط رجعه، يا ماما
لطيفه : وشنهي الخطة البديلة بالله؟
مشاعل : بعد يومين، من استلامك للأوراق، قولي حق جاسم، أنا مو فاهمة شنو يقصد بهالكلمة، ولا هالفقرة، مرة مرتين، راح يمل أخوج، ويخليه يدق عليك دايركت، فهمتيني؟
لطيفه : أي فهمتك, والله فكرة, نيبه غصبن عليه


وبالفعل، يتم تنفيذ الخطة البديلة، التي ذكرناها سالفا،ً وتتقن لطيفة الدور المطلوب منها، حتى يتم الأتصال من قبل بشار عليها، كما أنها أبدعت في تمثيل الدور المطلوب منها، والتي رسمته لها مشاعل، وفي نهاية البحث، تعاود لطيفة الأتصال في بشار، تسأل عن مستوى العمل، الذي تم من خلالها، وعن أحوال بشار، كما أن الأتصالات زادت عن حدها، الأمر الذي أ ثار حفيظة بشار.......


لطيفه : ألوووو، هلا بشار
بشار باستغراب : هلا والله
لطيفه : ها، بشر شلون البحث؟
بشار : والله، ماشي الحال
لطيفه : ماشي الحال, يعني ما عجب الدكتور؟
بشار : لا، بالعكس، أنا ماقلت جذي
لطيفه : أنزين، بشار، أنا ودي أقولك شي!
بشار : آمري
لطيفه : والله شقولك، مادري من وين أبدأ، ومابيك تفهمني غلط، عفيه
بشار : افا عليك، أنتي تامرين
لطيفه : بشار , أنت بحياتك أحد؟
صمت
بشار : بس، عفواً، هذي شغلة شخصية !
لطيفه : لا، بس قولي، أنا حابه أقولك شغلة!
بشار : أي شغلة، جذي، خبط لزق، بحياتك احد , ليكون لاقييتلي وحده , وانا مادري!!
لطيفه : يعني، تقدر تقول جذي
بشار : أي، بس أنا مافكر بحد الحين، ألزم ما علي دراستي، وقاعد أفكر أكمل الدراسات العليا، وإذا حبيت أدّخل أحد بحياتي، تكون زوجتي، يعني مابي أصاحب، أنا مو من هالنوع!
لطيفه : لا العفو، أنا ما قلت تصاحب، أقصد ترتبط، يعني تتزوج
بشار : والله ما فكرت، ليش عندك وحده لي؟
لطيفه : يعني، أذا قلت لك، في وحده وايد معجبة فيك، شتقول؟!
بشار : والله، مادري شقولك، بس منو أهيا؟!
لطيفه : بشار، مابي أطول عليك، أبي أسكر، ودزلك مسج بأسم البنت، وما ابيك تتسرع، ورد علي، متى ما خذيت وقت كافي بالتفكير، أوكي؟
بشار : أوكي


ويسكر الأثنان الخط، وترسل لطيفة رسالة عبر جهازها الخلوي، مفادها (البنت اللي تتمناك، أهي آنا! مابيك تتسرع وترد علي، خذ وقتك بالتفكير، أتفقنا ) ويرد عليها بشار بسرعة البرق، برسالة مفادها ( والله يالطيفة، أنتي بالنسبة لي، أختي الصغيرة، وأرجو أنك تقطعين أتصالاتك ومسجاتك، عشان ما أخسر أخوك على الأقل، ويكون السبب في هدم العلاقه، حضرتك , أرجوا أنك تفهمين قصدي!) وبعد تلك الرساله، تسيل دموع لطيفة، وتحاول أنها تتصل ببشار، والأخ كان مطنش الموضوع، ولا يرد على تلفونات هالمسكينة...



فبعد بضعة أيام من تلك الحادثة، رأت لطيفة بأنها تبلغ أخوها جاسم بما حصل منها، حتى لا يصل الموضوع لجاسم بطريقة أخرى، وبالفعل تجلس مع أخوها جاسم، وتصارحه بما حدث، ويبدأ جاسم وأمها بمراقبتها، في كل صغيرة وكبيرة، مما زاد الطين بلة, وقطع جاسم علاقته ببشار, وتعرف مشاعل صديقتها لطيفة على محمد، وبسرعة البرق تتزوج لطيفة من محمد، حتى تتخلص من الضغوطات التي تواجها، مع العلم بأنها غير مقتنعة بذلك الزوج.
وتتجه لطيفه مع محمد لشهر العسل، في أحد دول شرق آسيا، وتكتشف بأن زوجها خمار من الدرجة الأولى، وتصارحه بهذا الشيء.





لطيفه : محمد، أنت البارح مادري وين رحت، قعدت من النوم، مالقيتك!!
محمد : أي، طلعت شوي أشم هوي
لطيفه : أي، بس لما رجعت كنت مو طبيعي؟!!
محمد : شلون يعني مو طبيعي؟
لطيفه : محمد، أنت تشرب؟!!
محمد : ونتي شكو!
لطيفه : شلون انا شكو، مابيك تكون جذي!
محمد : شارب انا تيزاب! شارب بطلين بيره!!
لطيفه : يعني، ما تدري أنه حرام!
محمد : العالم كلها تشرب، يت علي انا!!
لطيفه : انت تدري انه، الحين ما تنقبلك صلاة!!
محمد : صلي انتي عني!!
لطيفه : استغفر الله، ارجوك لا تقط كفارات!
محمد : سكتي ولي يرحم والديك، لا تعكرين مزاجي على هالصبح، إلي يسمعك، يقول داش عليك اتطوطح!!
لطيفه وبصوت عالي : محمد، قلتلك انا مابي ارتبط بواحد سكير!!
محمد يصفعها على خدها : السكير هذا، ضفج وسوالج قيمه، والي انتي من يطل بويهك!!




ويتركها ملقاة على الأرض، ويخرج ولا يرجع إلا بالمساء، ولمدة أربعة أيام، لم يتوقف عن شرب الخمر، وكل ليله أسوء من التي قبلها، من ضرب وأهانه، حتى رجعة إلى ارض الوطن، وكان في استقبالها في المطار أمها، وترجع معها لبيت أهلها، وبعد شهر، تكتشف بأنها حامل، مما زاد الطين بله، وبعد أن عرف محمد، أرجعها ووعدها بأن يترك كل تلك الأمور، وكثر سفر محمد بمفرده، حتى وضعت لطيفه ابنها زيد، وفي تلك الأحداث، وبعد سنه من ولادة زيد، ترجع علاقة جاسم ببشار، ويدعوه جاسم لتناول وجبة العشاء، وكانت لطيفه موجودة في بيت أهلها، مع أبنها الصغير زيد، وتدخل عليهم لترتيب طاولة الطعام، وكان بشار لا يراعيها أي اهتمام، مما أثر في نفسيتها كثيرا..

وهي مستلقية على فراشها مع ابنها في غرفت نومها، وصورة بشار تلازمها طوال الوقت، وتقول بينها وبين نفسها، من وين طلعلي هذا مره ثانيه، ماصدقت أني نسيته، استغفر الله جنه وباء، وتعيد شريط الذكريات مره أخرى، من الطفولة إلى الشباب، وفجأة تسحب دفتر خواطرها من جنب السرير، وتكتب تلك الكلمات




وش خذيت يا قلبي منه ؟
وش هو من قلبه عطاك ؟
ادري بك بتقول عنه ..
طيب حنيّن معاك
ياقلبي اصحى ولا تكابر
شوف حالك كيف صاير
ولي متى عالذل صابر ؟
و ليه مجرجرني وراك ؟

ماعرف مقدار حبك
حبه لك كله كلام
اهوه متهني ليالي
و احنا جافانا المنام
يا قليبي لو يبينا
كان رق قلبه علينا
و كان سهرنا له عينه
مثلنا آنا معاك

وش خذيت يا قلبي منه ؟
وش هو من قلبه عطاك ؟

آنا مليت بصراحه
اتبعك يا قلبي ليه ؟
اهوه يرضى لك الاهانه
وانت ما ترضى عليه ؟!!
احنا لو كنا في باله
عالاقل داخل خياله
مااصبحت حالتنا حاله
هذا كله من هواك

وش خذيت يا قلبي منه ؟
وش هو من قلبه عطاك ؟






وبعدها تيقن بأنها تركض وراء وهم، اسمه بشار، ويتصل بها محمد مخمور، ولا يستطيع حتى الكلام، وكانت تدعيله بأن الله يهديه، ويمشي على الصراط المستقيم، ويرجع لبيته وأولاده.



تمت


ملاحظه : الأبيات للفنان سامي

27 Comments:

Anonymous غير معرف said...

أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.

11:53 م  
Blogger Q8ya said...

^
^
^
^
^
^

حبتكم العافيه

<<<< لقافه ;PpPp


======


في موقف انذكر بالقصة صار لوحده اعرفها بس اشوه نهايتها ما انتهت مثل لطيفة!!!


زين ما سوت لطيفه مالها الا الدعاء له بالهداية والله يعوضها ان شاء الله .... ويمكن هذا امتحان من الله يبي يشزف قدرة تحملها...:)


يعطيك العافيه غريب...:)

9:20 ص  
Anonymous unique said...

صباح الخير غريب
الله يعطيك العافيه على القصه بس عندى سؤال صغير.. نهايه لطيفه مع محمد ماكانت واضحه ..اقصد مابينت اذا افصلت او ردت له بس قلت انها كانت تدعيله ماكان واضح موقف اهلها

مابى اطول عليك .. لا تحرمنا من قصصك المشوقه .. بانتظار قصه جديده ومره ثانيه يعطيك العافيه :)

11:58 ص  
Blogger غريب said...

unique
ما أنفصلة فضلة أنها تعيش معاه وتدعيله يعني ضل راجل ولا ضل حيطه بس الولد خربان من الأساس ماله ألا الدعاء يبيله قدره ألاهيه تغير
ومشكوره علي الزياره
ولا تقاطعين كثير يسعدني وجودك

12:33 م  
Anonymous unique said...

ميرسووو على الرد السريع ... ياليت قصصك تكون جذى بسرعه مو بين كل جزء وجزء اسابيع :)

اتصدق اكثر شى عجبنى بقصصك انها واقعيه وموجوده بحياتنا
الله يوفقك انشالله

12:50 م  
Blogger جنون إحساس said...

الله :)
سرد رائع ومشوق
حسيت إني عايشة الأحداث

هذي اهي النهاية الصحيحة لكل علاقة
بدايتها من هالنوع

تسلم الأيادي

5:47 م  
Blogger Nescafé said...

ماادري ليش تعاطفت مع لطيفه
عورت قلبي هاللطيفه

عموماً .. قصة حلوه واسلوب مشوق
اول زياره لبلوقك .. وصراحه اندمجت مع الاسلوب
شكلي ببدي اقرا باجي القصص الحين
:)

5:31 ص  
Blogger غريب said...

نسكفيه
حياج الله وهذي الساعه المباركه أنك موجوده معانا كثير أسعدني وجودك ونشالله ما تقاطعين

8:49 ص  
Blogger غريب said...

جنون أحساس
حياج الله كثير تعجبني كتاباتك وأنا متابعك حتي لو ما أعلق سامحيني ساعات الواحد يعجز عن التعليق

8:52 ص  
Blogger Breeze said...

محد قالها تقط روحها على الريال و تسوي جذي !! ؟؟؟ البنت حلاتها بثقلها و غلاتها .. مو ترخص روحها حق اللي يسوى و اللي ما يسوى بحجة اعجاب !؟

محد قالها تسوي خطط و ترسم له عشان تييب راسه !؟ اشهالسوالف ؟؟

قلعتها و يزاها و أقل من يزاها !!؟

لو تبيه بالحلال جان ما حاست و دارت شلون توصله و تطيحه !؟ بس طلع ريال .. علمها أصول السنع !؟

عشان اتحرم !!

أنا أقدر أجذب اللي عاجبني بأخلاقي !! مو بفعايل و خطط مالها داعي !!

--

اشتطيت .. لوول اعذرني .. بس أتنرفز لما أسمع أو أشوف بنت تسوي هالحركات !!؟

:(

6:58 م  
Blogger غريب said...

breeze
أتفق معاك بس البنت ماعندها خبره وشوف الي حواليها وحبت تقلدهم لأنه هذا الي ماشي هالأيام وهي ماهي أحسن من غيرها بس تسرعة لما تزوجت ولا شرايك

8:13 م  
Blogger Sara said...

الله يهداها لطيفة اول شي ما عندها سالفة لما قطت روحها على الولد حتى لو حلو الجمال مو كل شي وكافي انه رفيج اخووها المفروض تحترم حالها ،، وبعدين أكبر غلط ان الشخص يتزوج من غير اقتناع ويتزوج عشان يفتك من احد الحب البديل غلط ،، وايد تسرعت مع بشار ووايد تسرعت في زواجها مع محمد ،، حتى لو ما عندها خبرة المفروض تكون اذكى من جذي ونفسها تكون عزيزة

مشكوور على القصص الحلوة

منتظرين جديدك :)

3:47 م  
Blogger Q80-Chill Girl said...

من زمااااااااان ودي اعلق بس عفيسه حدي!!! لكني متابعه :>

انزين بهالقصة بالذات عجبني اختلافها بان العنصر الرئيسي فيها كسر بالعنصر الرئيسي الثاني

بشكل شهم و رجولي و صريح ،، لما رد عليها بالمسج

حيل عجبتني ان على كثر ما ايتخيل الواحد انه ممكن يكون داهية بيلقى ان الظروف ممكن تحد من تخطيطاته ،، الحل الاسلم الصراحه :)

لطيفه على كثر ما نرفزني لاني ما احب البنت تكون بهالشكل ولا حتى الصبي المفروض يكون عندنا حس واقعي مو بس علشان لا نفشل عمرنا او اي شي من هالقبيل بس لان قلوبنا تستاهل اننا نحبها :) و نخاف عليها لا تنكسر

ساذجه و مندفعه بس تصرفت حسب احساسها، مجددا مو كل شي نحسه نمشي وراه العقل زينه :> بس هذا في عالمي المثالي مو بالواقع

و محد كثر ما تكلم عن المثاليات معصوم من الغلط،، علشان جذيه ماراح اكون جاسيه حيل عليها

بشار عجبني،شخصيته صريحه و هاديه، و من النوع اللي يمشي صح و اموره بسيطه

الدايخه اللي عبالها اهي ام الدواهي

مشاعل

سالفتها سالفه و يمكن من الغريب ان هالشخصية بهالقصة اكثر شخصية جذبتني و ظحكتني، ماعمري استوعبت هالحركات على الرغم من انها و الله تنجح "خطط البنات من طقة خل افش تايري جدام بيتهم علشان يطلع ايصلح لي البنشر -ليش فجأه حسيت اني مصريه اتكلم كويتي- و تاليتها يطلع البطل كسول و يطرش لها السايق يبدل لها البنشر لا و يطلع ماعنده نظر ولا حتى يعرفها على امه او اخته و يخليهم يستظيفونها بالبيت" اعتقد البساطة اريح

اخيرا و ليس اخرا تسارعت الاحداث (ممسكي الدائم عليك) بالنهاية بزواج لطيفه و اللي اكتشفته، تمنيت تفاصيل اكثر بس بهالموضوع بالذات بحياة لطيفه مع زوجها السكير، حبيتها تكون اقوى و تبعث رسالة لكل وحدة مبتليه بهالشي انها توقف بصفه و تطلعه من هالخمااال اللي اهو فيه مو بس تدعي له هم تحاول بالكلام و بالافعال و تتدرج لين توصل لانها على الاقل تخليه يبطل من تدردع هالسم الهاري

عجبتني القصه ،، الله يعطيك العافيه

و ماني قايله طولت علينا لاني انا كاسره الرقم القياسي بالغياب و استحي اتشره على احد

9:51 م  
Blogger غريب said...

sara
يعجبني تحليلك بس وين إلي يسمع

q80-chill girl
أول شي نحيك الحمدالله علي السلامه
ثانيا الكسره وارده في كل علاقه وأنا ملاحضه
ثالث شي عجبني تحليلك لمشاعل وضحكني
رابع شي بالنسبه لتسارع الأحداث ماودي الناس تمل في المواضيع السابقه الناس دايم تقولي أنه وايد في تفاصيل ممله هات من الأخر فلهذا السبب ما حب أطول ولا ودي أذا تحملون
تحياتي للجميع
ولا تقاطعين

9:31 ص  
Blogger Shaima'a Alkandari said...

شوف النهايه شلون صارت

بس الله يهديها لو كانت عايشه بمراقبة اهلها اهون من انها تاخذ واحد مومقتنعه فيه\


وزين سوه فيها بشار يوم قال لها روحي ولاتفكرين جذي لانه ماحب يخسر صداقته مع اخوها


قصه حلوه وننتظر قصه يديده من القصص المشوقه

1:18 م  
Blogger غريب said...

شيماء
وجهة نظر ومشكوره علي الزياره

8:40 م  
Anonymous غير معرف said...

احلى قصص
عشت معاهم
تسلللللللللللللللم

5:08 ص  
Blogger غريب said...

مجهول
الله أسلمك أتمنا في المره القادمه تحطلك أسم حتي نتعرف عليك أكثر
مشكور

8:43 ص  
Anonymous ابو شملان said...

قصه رووووووعه

روووعه


رووعه


بس النهايه ماكانت بحجم البدايه

شكرا من القلب على هذا الابداع

3:06 م  
Blogger غريب said...

بو شملان
حياك الله وهذي الساعه المباركه

11:58 ص  
Blogger LaDY RaiN said...

حدي اندمجت بالقصة، حبيت سردك البسيط والسهل الممتنع.

زيارة أولى وليست الأخيرة أكيد

:)

6:54 ص  
Blogger غريب said...

lady rain
ميت أهلين

2:59 م  
Anonymous غير معرف said...

في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة - The Culture of Defeat - بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

http://www.ouregypt.us/culture/main.html

10:54 ص  
Anonymous غير معرف said...

شكر لك


اخووك

فهد الغرام

مدير موقع ومنتدى زمن الوفاء

http://www.zmn1.com/vb/

10:51 ص  
Blogger غريب said...

حياك الله يافهد الغرام

3:37 م  
Anonymous غير معرف said...

A片,A片,成人網站,成人影片,色情,情色網,情色,AV,AV女優,成人影城,成人,色情A片,日本AV,免費成人影片,成人影片,SEX,免費A片,A片下載,免費A片下載,做愛,情色A片,色情影片,H漫,A漫,18成人

a片,色情影片,情色電影,a片,色情,情色網,情色,av,av女優,成人影城,成人,色情a片,日本av,免費成人影片,成人影片,情色a片,sex,免費a片,a片下載,免費a片下載,成人網站,做愛,自拍

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣

情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品,情趣用品,情趣,情趣,情趣用品
情趣用品,情趣用品,情趣用品,情趣用品.情趣,情趣,情趣,情趣.
視訊聊天室

情色,AV女優,UT聊天室,聊天室,A片,視訊聊天室


UT聊天室,視訊聊天室,辣妹視訊,視訊辣妹,情色視訊,視訊,080視訊聊天室,視訊交友90739,美女視訊,視訊美女,免費視訊聊天室,免費視訊聊天,免費視訊,視訊聊天室,視訊聊天,視訊交友網,視訊交友,情人視訊網,成人視訊,哈啦聊天室,UT聊天室,豆豆聊天室,
聊天室,聊天,色情聊天室,色情,尋夢園聊天室,聊天室尋夢園,080聊天室,080苗栗人聊天室,柔情聊天網,小高聊天室,上班族聊天室,080中部人聊天室,中部人聊天室,成人聊天室,成人

7:56 م  
Anonymous موقع نادى الزمالك تيم said...

ooooooooooooook



مرحبا بصديقى العزير
فى الحقيقه انبهرت بمدونتك جدا
واعجبنى تصميمها البسيط
ثانيا من كامل سعادتى ان وافقت على تبادل روابط بينى وبينك
فى المدونات
اختار اى مدونه من المدونات التاليه
شكرا لك يا غالى

موقع الزمالك




موقع اخبار الكورة المصرية,الاوربية,العالمية,الاهلى



موقع تعليم الفوركس للمبتدئين اون لاين

موقع شباب بيك

موقع جوجو الشامل

موقع النادى الاسماعيلى ,اخبار الاسماعيلى

موقع الاهلى المصرى 101
بمنتظرك تعلييق فى المدونه
لك كامل الشكر يا مان





مرحبا بصديقى العزير
فى الحقيقه انبهرت بمدونتك جدا
واعجبنى تصميمها البسيط
ثانيا من كامل سعادتى ان وافقت على تبادل روابط بينى وبينك
فى المدونات
اختار اى مدونه من المدونات التاليه
شكرا لك يا غالى

موقع الزمالك




موقع اخبار الكورة المصرية,الاوربية,العالمية,الاهلى



موقع تعليم الفوركس للمبتدئين اون لاين

موقع شباب بيك

موقع جوجو الشامل

موقع النادى الاسماعيلى ,اخبار الاسماعيلى

موقع الاهلى المصرى 101
بمنتظرك تعلييق فى المدونه
لك كامل الشكر يا مان

ppppppppp

11:15 م  

إرسال تعليق

<< Home